آخر الأخبار
الجمعيات العامة للشركات
الجمعيات العامة للشركات المساهمة المدرجة.. كل مايهمك أن تعرفه

ما هي الجمعيات العامة للشركات ؟ إنّ الجمعية العامة هي حلقة الوصل بين مساهمي الشركة ومجلس إدارتها، إذ تتولى الجمعية العامة مناقشة الموضوعات والأمور التي تقتضي موافقة المساهمين عليها وتتخذ القرارات حيالها، وتُقدم المقترحات وتدرس أوضاع الشركة الحالية وتحدياتها المستقبلية، ولذلك فإن المشاركة الفعالة للمساهمين في الجمعيات العامة تُعزز مركز الشركة في السوق المالية وترفع أداءها وتُحفز أعضاء المجلس المنتخب من قبل المساهمين. 

وعلى الرغم من اختلاف الاختصاصات في الجمعيات العامة، فإن لكل مساهمٍ يمتلك عشرين سهمًا الحق في حضور اجتماعات الجمعية، وتنقسم الجمعيات العامة للشركات بحسب الموضوعات المعروضة في جدول الأعمال إلى: 

  • اولاً الجمعية التأسيسية: تختص بالتحقق من الاكتتاب على رأس المال، ووضع النصوص النهائية لنظام الشركة، وتعيين الأعضاء لأول مجلس إدارة.  
  • ُثانياً الجمعية العامة العادية: تعنى بتعيين أعضاء مجلس الإدارة، وإقرار الأرباح وتوزيعها، والموافقة على تقرير مجلس الإدارة. 
  • ثالثاً الجمعية العامة غير العادية: تختص بالموافقة على زيادة أو تخفيض رأس المال، وتعديل غرض الشركة وجنسيتها ونقل مركزها لرئيسي إلى دولةٍ أخرى.

تتألف الجمعيات العامة للشركات من عدة عناصر لكلٍ منها دورٌ مناطٌ  بها، وتعمل بالتعاون مع بعضها البعض على تنفيذ وظائف الجمعية وأهدافها، وهذه العناصر هي: 

مجلس الإدارة

يدعو مجلس الإدارة إلى عقد جمعيةٍ عامةٍ عاديةٍ مرةً على الأقل في السنة، وذلك خلال الشهور الستة التالية لإنتهاء السنة المالية أو إذا طُلب عقد الجمعية، وأهم مسؤوليات المجلس في الجمعية هي: 

  • إعلان موعد ومكان إنعقاد الجمعية وجدول أعمالها قبل الموعد بخمسة وعشرين يومًا على الأقل.
  •  العمل على تيسير مشاركة أكبر عددٍ من المساهمين في اجتماع الجمعية العامة.
  •  التأكد من أن الموضوعات المعروضة على الجمعية مصحوبةٌ بمعلوماتٍ كافيةٍ ودقيقةٍ. 

رئيس الجمعية

يتولى رئيس الجمعية الإشراف على اجتماعات الجمعية وافتتاحها، وإعلان عدد الأسهم الممثلة في الاجتماع، والنسبة المئوية للحضور، وتوضيح الإجراءات وآلية التصويت المتبعة للمساهمين عبر التعامل مع الاستفسارات بمهنيةٍ وحرفيةٍ عاليةٍ. 

المحاسب القانوني

يناط  به استعراض وضع الشركة المالي بناءً على قوائمها المالية، وإعداد تقريرٍ خاصٍ في حال وجود مصلحةٍ شخصيةٍ لأحد أعضاء مجلس الإدارة في الأعمال والعقود التي تتم لحساب الشركة، والإجابة عن أسئلة المساهمين المتعلقة بالقوائم المالية التي يُطلب منه إعدادها سنويًا

الجهات الرقابية

  • يؤدي ممثلو الجهات الرقابية الأدوار الآتية: 
  • التأكد من عدم مخالفة الأنظمة واللوائح ذات العلاقة. 
  • رصد جميع الملاحظات التي تتم خلال الاجتماع. 
  • سكرتير الجمعية ولجنة الفرز:
    جرت العادة أن يُرشح رئيس الجمعية سكرتير الجمعية ولجنة الفرز، ويحق للمساهم أن يُرشح نفسه لهذا المنصب أو يُرشح عضوًا آخر، ومن مهام سكرتير الجمعية ولجنة الفرز ما يلي:
  1. تدوين النقاش المتداول في الاجتماع في محضر الجمعية.
  2. تقوم لجنة الفرز بجمع بطاقات التصويت وفرزها والتأكد من ملكية الأسهم بناءً على سجل الحضور.
  3.  إعداد محضر الاجتماع النهائي الذي يوقع عليه كل من رئيس الجمعية وسكرتيرها وجامع الأصوات.
  • المساهمون: 
  1. يتاح للمساهمين الفرصة للمشاركة الفعالة والتصويت في اجتماعات الجمعية.
  2. التصويت حقٌ أساسيٌ للمساهم ولا يمكن إلغاؤه بأي طريقة.
  3. للمساهم الحق بأن يوكل عنه -كتابة-ً مساهمًا آخر من غير أعضاء مجلس الإدارة ومن غير موظفي الشركة من أجل  حضور اجتماع الجمعية العامة. 
  4. يجوز للمساهمين الذين يملكون نسبة ٥٪ على الأقل من أسهم الشركة إضافة موضوعٍ أو أكثر إلى جدول أعمال الجمعية عند إعداده. 
  5. للمساهم الحق في مناقشة الموضوعات المدرجة في جدول الأعمال وتوجيه الأسئلة المتعلقة بها  إلى أعضاء مجلس الإدارة والمحاسب القانوني.
  6. كما للمساهم الحق في الحصول على المعلومات -التي تُمكنه من ممارسة حقوقه- من الشركة بعدالة ومن دون تمييز بين المساهمين بغض النظر عن نسبة ملكيتهم أو قدرتهم التصويتية في الجمعية.

آليات عمل الجمعيات العامة للشركات

التصويت: يُعدّ التصويت الركيزة الأساسية التي تُمكن المساهمين من الحصول على حقوقهم والمشاركة في المداولات واتخاذ القرارات المهمة في الجمعيات العامة، وللتصويت لانتخاب أعضاء مجلس الإدارة أسلوبان:

1- التصويت العادي (التقليدي): حيث يصوت المساهم على عدد المرشحين بكمية أسهمه المملوكة،  دون النظر إلى توزيع الأسهم على المرشحين.

2- التصويت التراكمي: يمنح كل مساهمٍ قدرةً تصويتيةً بعدد الأسهم التي يملكها بحيث يحق له التصويت بها لمرشحٍ واحدٍ أو تقسيمها بين من يختارهم من المرشحين  دون تكرارٍ لهذه الأصوات.

التصويت عن بعد: إن آلية التصويت عن  بعد تهدف إلى تسهيل مشاركة المساهمين في اجتماع الجمعية العامة ورفع كفاءة وفاعلية تلك الاجتماعات، إذ تساعد هذه الآلية على تذليل  العقبات التي تحول دون مشاركة المساهمين في الجمعية. بالإضافة إلى أنها تُيسر انعقاد الجمعيات، فالمساهم يستطيع ممارسة حق التصويت والمشاركة دون الحاجة  للحضور إلى  مقر انعقاد الجمعية. 

الأخطاء الشائعة في الجمعيات: قد تحدث أخطاءٌ في الجمعيات تسبب حدوث بعض المشاكل أو التأخيرات، ومن أهمها:

  1. تأخر بعض الشركات في الدعوة للجمعيات، إذ تدعو إلى عقد الجمعية في مدةٍ تقل عن خمسةٍ وعشرين يومًا. 
  2. عدم توافر المعلومات الكافية حول بنود جدول أعمال الجمعية مما قد يؤثر في قرارات المساهمين. 
  3. اختيار الوقت والمكان غير مناسبين للمساهمون بالنسبة الحضور والمشاركة بفعالية. 
  4. عدم مناقشة جميع البنود المعروضة على المساهمين والاكتفاء بما يَرِد في بطاقات التصويت مما يترتب عليه قلة المعلومات ومحدوديتها. 
  5. قد يطلب رئيس الجمعية تأجيل مناقشة بنود الاجتماع إلى فترة جمع بطاقات التصويت وفرز الأصوات، مما يعني أن المساهمين قد يتخذون قراراتٍ بناءً على معلوماتٍ غير مكتملةٍ أو غير صحيحةٍ وذلك بسبب عدم السماح لهم بمناقشة كل بندٍ من بنود الاجتماع على حدة قبل التصويت عليها. 
  6. عدم استعراض بنود الاجتماع بشكلٍ كافٍ ووافٍ. 
  7. مناقشة بنودٍ غير موجودة في جدول أعمال الاجتماع.