خمس توجّهات شائعة جديدة في إدارة وحوكمة الشركات

حوكمة الشركات

مع التغيّرات التي تطرأ على كلّ جوانب الحياة في كلّ أنحاء العالم اليوم، يطرأ على طرق حوكمة الشركات بدورها تغيّرات تساعدها على البقاء في خضمّ الأزمة الاقتصاديّة العالمية الحاليّة، هذه التغيّرات تساعد الشركات على توجيه الدفّة بالاتجاه الصحيح، مع ازدياد التحوّل إلى الوسط الرقميّ، وتصاعد دور الإنترنت في التأثير على مستقبل الشركات.

في هذا المقال، سنناقش خمس توجّهات شائعة في إدارة وحوكمة الشركات، بين التغييرات التي طرأت على طرق تعامل مجالس الإدارة مع النظام الداخليّ في الشركة، أو على طرق تعاملها مع أهدافها وتطلّعاتها.

التنوّع والخلفيات المختلفة لأعضاء مجلس الإدارة

في الولايات المتحدة الأمريكية بشكل خاص وفي أمريكا الجنوبية بشكل عام، يتوجه المستثمرون إلى التعامل مع الشركات ذات مجالس الإدارة التي تتضمن أعضاء ذوي تنوّع عرقي وجنسيّ وعمريّ أكثر من الشركات التي يأتي أعضاءها من خلفيات متشابهة.

من ناحية أولى يمكن لهذا التنوع أن يقدم فرصاً ربما تكون صعبة المنال لمجموعات مختلفة من الأشخاص، ومن ناحية أخرى وجود وجهات نظر مختلفة وخلفيات مختلفة ضمن مجلس إدارة شركة ما سيجعلها أكثر قدرة على التعامل مع المواقف الصعبة.

وبدلاً من تحوّل اجتماعات الشركة إلى غرف لترديد نفس الأفكار، يمكن أن يقدّم هذا التنوّع تنوعاً فكرياً ويفتح نقاشات متعددة تدفع بعجلة الشركة نحو الأمام.

هذا التوجّه موثق بالدراسات أيضاً، فبحسب دراسة أجراها راسل رينولدز على ممارسات مجموعة الاستثمارات المؤسسية State Street Global Advisors (SSGA) في عام 2017، صوّت المستثمرون ضد بقاء 400 مجلس إدارة شركة مختلف، فشلت مجالس الإدارة هذه في حلّ مشكلة التنوع الجنسيّ بين أعضاء المجلس.

 شركة Glass Lewis التي تقدم الدعم للمستثمرين المؤسسيّين من خلال خدمات حوكمة الشركات تنصح المستثمرين أيضاً بالتصويت ضد بقاء مجالس الإدارة التي لا تتضمن أي عضوة مجلس إدارة أنثى بين صفوفها. 

التركيز على التعليم والإضافة لخبرات أعضاء مجالس الإدارة

مع ازدياد حاجة مجالس الإدارة إلى الأعضاء ذوي الخبرات العالية والمتخصصة جداً في مجالات معينة، بحسب إحصائية أجرتها NACD الرابطة الوطنية الأمريكية لمدراء الشركات في عاميّ 2017 و 2018 بسبب الانفجار التقنيّ واندماج الشركات والتغيّرات المستمرة في القوانين، ومع ازدياد استخدام الشركات إلى شركات وسيطة للبحث عن وتوظيف هؤلاء الأعضاء، يصبح الأعضاء القادرين على تقديم هذه الخبرات أكثر قدرة على فرض شروطهم الخاصة للعمل.

في الكثير من الأحيان، يهدف الأعضاء أصحاب الخبرات العالية إلى زيادة خبراتهم ومعرفتهم أثناء فترة عملهم في مجلس الإدارة، وهنا تبرز أهميّة اهتمام الشركة في بناء جوّ ملائم للتعلم والفائدة، والاهتمام بالموارد البشريّة التي تصبح العامل الأهم في المعادلة مع مرور الزمن.

التخطيط على المدى الطويل

بحسب الإحصائية المذكورة سابقاً من NACD، فالأولويّة الأعلى أهميّة بالنسبة ل 58% من الأعضاء هي التخطيط لاختيار المدير التنفيذيّ القادم للشركة، أما بالنسبة لنقاش هذه الخطط مع المستثمرين، فعدد الأعضاء الموافقين على أهميّة هذا ازداد من 8% في عام 2016 إلى 19% في وقت الإحصائيّة. هذا التوجه يعني أن مجالس إدارة الشركات تتوجه -ولو ببطء- نحو التخطيط للمدى الطويل بدلاً من حلّ المشاكل اللحظيّة. 

الشفافية والمساءلة في حوكمة الشركات

في السنوات القليلة الماضية ازدادت أهمية الشفافية في طرق تعامل الشركات مع المشاكل بالنسبة للمستهلكين والمستثمرين، بالتالي ازدادت أهمية هذا في تحديد قيمتها وقدرتها السوقية. جاء هذا من المشاكل العديدة التي ظهرت حتى في إدارة الشركات الكبرى من عمالقة التقنية كفيسبوك وغوغل التي تعرضت لانتقادات لاذعة بسبب طريقة تغطيتها على الخروقات الأمنية والممارسات الخاطئة لمدرائها ومشرفيها.

هذا التوجه من المستهلكين إلى مطالبة الشركات بالمزيد من الشفافية والاهتمام بالمجتمعات المرتبطة بها أصبح مؤثراً رئيسياً على قرارات مجالس الإدارة واختيار أعضائه.

ازدياد أهميّة الأمن الرقميّ

مع ازدياد اعتماد الشركات اليوم على الرقمنة، يزداد احتياجها للحماية أيضاً ضد الهجمات الرقمية، وكلّ من المستثمرين وأعضاء مجالس الإدارة يعرفون هذا، فبحسب الإحصائية المذكورة سابقاً من NACD، انخفضت ثقة الكثير من المجالس بقدرة شركاتهم على التصدي للهجمات الإلكترونية مقارنة بالسنوات السابقة، مما دفع الكثير من الشركات إلى توظيف أخصّائيين سواء لدراسة المخاطر الرقمية وتجهيز الشركات من هذه الناحية، أو التعاقد مع هيئات خارجية لإجراء الفحوصات الدورية على البنية التحتية الرقمية للشركة لكشف المشاكل ونقاط الضعف الموجودة فيها.

شارك المقال

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

اشترك الآن في نشرتنا البريدية

احصل على آخر العروض والتحديثات الهامة من مجلس تك

اقرأ أيضاً